ماهي اركان الصلاة وواجباتها وسننها

ماهي اركان الصلاة وواجباتها وسننها، مما لا شك فيه على أن الصلاة هي عمود الدين وأساس الحياة، ويجدر بالإشارة على أنه الركن الثاني من أركان الإسلام الخمسة، ومن أقامها أقام الدين بعد شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد عبد ورسوله، والجدير بالذكر على أن الله سبحانه وتعالى قد فرضها على المسلمين في السماوات السبع لما أسرى بالنبي صلى الله عليه وسلم وعرج بها للسماء، ومن خلال الاتي سنتعرف على ماهي اركان الصلاة وواجباتها وسننها.

ماهي اركان الصلاة وواجباتها وسننها

هناك الكثير من الأشخاص يتساءلون حول ماهي اركان الصلاة وواجباتها وسننها، فيجدر بالإشارة على أن لإقامة الصلاة العديد من الأركان والواجبات والسنن المختلفة، ومن خلال الفقرات التالية سنتعرف على ماهي اركان الصلاة وواجباتها وسننها:

ماهي اركان الصلاة وواجباتها وسننها

  • الركن الأول: القيام للمقتدر، ويكون ذلك واجبًا في المفروضات ومستحبًا في النوافل، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “صَلِّ قَائِمًا، فإنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَقَاعِدًا، فإنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَعَلَى جَنْبٍ“.
  • والركن الثاني: هو تكبيرة الإحرام، وتكون في بداية الصلاة، حيث ورد في الصحيح من الحديث: “إذَا قُمْتَ إلى الصَّلَاةِ فأسْبِغِ الوُضُوءَ، ثُمَّ اسْتَقْبِلِ القِبْلَةَ فَكَبِّرْ“.
  • كذلك أيضا الركن الثالث: تلاوة الفاتحة في جميع ركعات الصلاة القائمة، وذلك لما رواه عبادة بن الصامت -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: (لَا صَلَاةَ لِمَن لَمْ يَقْرَأْ بفَاتِحَةِ الكِتَابِ)، ولكنها تسقط في الركعة التي لم يلحق بها المسلم الإمام إلّا في ركوعه.
  • والركن الرابع: الركوع.
  • الركن الخامس: الرّفـع من الركــوع.
  • أيضا الركن السادس: الاعتـدال قائمًـا كما حال المسلم في صلاته قبل الرّكوع.
  • الركن السابع: السّجـود على كلٍّ من جبهة المسلم وأنفه ويداه وركبتاه وأطراف قدميه، وهي سبعة أعضاءٍ لا بدّ من مشاركتها في السّجود.
  • والركن الثامن: الرفـع من السّجـود.
  • الركن التاسع: الجلوس ما بيـن السجدتـين.
  • والركن العاشر والحادي عشر: هو التشهّد والجلوس له.
  • إن الركن الثاني عشر: التّسليـم.
  • والركن الثالث عشر: الطمأنيـنة.
  • حيث أن الركن الرابع عشر: الترتيب ما بين الأركان السابقة.

شاهد أيضا: هل يجوز اخراج الزكاة المال على شكل طعام

ما هي واجبات الصلاة

وفي سياق الحديث حول ماهي اركان الصلاة وواجباتها وسننها، بالتالي فإن للصلاة أركاناً لا تصح إلا، حيث أن واجبات الصلاة تتبع الأركان ومن تركها عمداً فقد بطلت صلاته، ومن ضمنها الاتي:

ماهي اركان الصلاة وواجباتها وسننها

  • لقد جاء ضمن الواجبات تكبيرات الصلاة جميعها فيما عدا تكبيرة الإحرام.
  • كذلك أيضا يجب أن يقول المسلم “سمع الله لمن حمده”، عند الاعتدال من الركوع للإمام والمنفرد.
  • ويجدر بالإشارة على أنه ينبغي أن يقول المسلم “ربنا ولك الحمد”، للإمـام والمنفـرد، وكذلك المأمـوم.
  • ويتوجب أن يقول المسلم “سبحان ربي العظيم” ثلاث مرّاتٍ أو أكثر في ركوعه.
  • ويجب أن يقول المسلم “سبحان ربي الأعلى” ثلاث مرّاتٍ أو أكثر في سجوده.
  • كذلك أيضا التشهد الأول: بأن يقول المسلم “التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ وَالصَّلَوَاتُ وَالطَّيِّبَاتُ السَّلَامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيُّ وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكَاتُهُ السَّلَامُ عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَادِ اللَّهِ الصَّالِحِينَ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا الله وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ”.
  • والجلوس للتشهد الأول.

ويمكن التعرف على حكم الصلاة وأهميتها بالنسبة للشيخ ابن باز بالضغط على الرابط الاتي: ( اضغط هنا).

ما هي سنن الصلاة

واستكمالا للحديث حول ماهي اركان الصلاة وواجباتها وسننها، بالتالي فإن سنن الصلاة كثيرة منها القولية ومنها الفعلية، فالنبي صلى الله عليه وسلم قد بين أن للصلاة سنناً لا بد لكل مصلي الحرص للقيام بها، ومن خلال سنتعرف على سنن الصلاة كالاتي:

  • في البداية رفع اليدين: عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- قال: “أنَّ ابْنَ عُمَرَ، كانَ إذَا دَخَلَ في الصَّلَاةِ كبر ورفع يديه، واذا رَكَعَ رَفَعَ يَدَيْهِ، وإذَا قَالَ: سَمِعَ اللَّهُ لِمَن حَمِدَهُ، رَفَعَ يَدَيْهِ، وإذَا قَامَ مِنَ الرَّكْعَتَيْنِ رَفَعَ يَدَيْهِ، ورَفَعَ ذلكَ ابنُ عُمَرَ إلى نَبِيِّ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ“.
  • وبعد ذلك وضـع اليـد اليمنى على اليسرى: حيث روي في الصحيح: “مَرَّ برُجلٍ وهو يصَلِّي وقد وضع يده اليسرى على اليمنى، فانتَزَعها ووَضَع اليُمنى على اليُسرى“.
  • والنظر مكان السجود: كذلك روي في ضعيف الأحاديث: “أنَّه كانَ نظرُ رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ إلى موضع سجودِهِ“.
  • كذلك دعاء الاستفتاح: كذلك روى أبو هريرة -رضي الله عنه- قال (كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يسكت بين التكبير وبيْنَ القِرَاءَةِ إسكاته – قالَ أَحْسِبُهُ قالَ: هُنَيَّةً – فَقُلتُ: بأَبِي وأُمِّي يا رَسولَ اللَّهِ، إسْكَاتُكَ بيْنَ التَّكْبِيرِ والقِرَاءَةِ ما تَقُولُ؟
    -قالَ: أَقُولُ: اللَّهُمَّ بَاعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطَايَايَ كما بَاعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ والمَغْرِبِ اللَّهُمَّ نَقِّنِي مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بالمَاءِ والثَّلْجِ والبَرَد
    “.
  • كذلك أيضا الاستعاذة بالله قبل الفاتحة: وذلك لما جاء في سورة النحل: {فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ}، والتأمين عقب انتهائها.
  • والقراءة بعد الفاتحة: عن أبي قتادة الحارث بن ربعي -رضي الله عنه- قال: “أنَّ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَقْرَأُ في الرَّكْعَتَيْنِ الأُولَيَيْنِ مِنَ الظُّهْرِ والْعَصْرِ، بفاتِحَةِ الكِتابِ وسُورَةٍ ويُسْمِعُنا الآيَةَ أحْيانًا، ويَقْرَأُ في الرَّكْعَتَيْنِ الأُخْرَيَيْنِ بفاتِحَةِ الكِتابِ“.
  • الدعاء بين السجدتين: كذلك روى حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- قال: (أن النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يقولُ بين السجدتين: ربِّ اغفِرْ لي، ربِّ اغفر لي).
  • وغيرها من السنن: كجلسة الاستراحة والدعاء عقب التشهد الأخير، واتخاذ سترة أمام المصلي، والأذكار عقب الصلاة، وغيرها.

شاهد أيضا: ماهي اركان الاسلام الخمسة بالترتيب

ما هي فوائد الصلاة

وبعد أن تعرفنا على ماهي اركان الصلاة وواجباتها وسننها، بالتالي فإن للصلاة أهمية كبيرة وفوائد متعددة، ومن خلال الاتي سنتعرف على فوائد الصلاة كالاتي:

  • مما لا شك فيه على أنها تنهى عن الفحشاء.
  • يجدر بالإشارة على أنها أفضل الأعمال بعد كلمة التوحيد.
  • إن الصلاة تغسل الخطايا.
  • كذلك أيضا فإن الصلاة تكفر السيئات.
  • والصلاة نورٌ لصاحبها.
  • كما أن بالصلاة يرفع الله بها المؤمن درجات.

شاهد أيضا: ماهي اركان الايمان بالترتيب

وبعدما تعرفنا على فوائد وأهمية الصلاة على المسلمين فقد وصلنا إلى نهاية وختام المقال، والذي من خلاله قد وضعنا لكم ماهي اركان الصلاة وواجباتها وسننها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.